منتديات لايت سي
عزيزي آلزآئر

لَاننآ نعشق آلتميز و آلمميزين يشرفنآ آنضمآمك معنآ في منتديات لايت سي

وحينمآ تقرر آن تبدآ مع منتديات لايت سي ينبغي عليك آن تبدآ كبيرآ .. فآلكل كبيرُ هنآ . وحينمآ تقرر آن تبدآ في آلكتآبه في منتديات لايت سي ..

فتذكر آن منتديات لايت سي يريدك مختلفآ .. تفكيرآ .. وثقآفةً .. وتذوقآ .. فآلجميع هنآ مختلفون ..

نحن ( نهذب ) آلمكآن ، حتى ( نرسم ) آلزمآن !!



لكي تستطيع آن تتحفنآ [ بمشآركآتك وموآضيعك معنآ ].. آثبت توآجدك و كن من آلمميزين..


 
الرئيسيةبـوابة لايت سياليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» عروض قلعه الرسائل
أممم .. أصعب شئ لي في الحياه هي وصف اللحظات ..الحزينه منها أو الجميله .. خصوصاً الجميله .. لإنها ولـ الاسف تمر بسرعة البرق .. Icon_minitimeالأربعاء أغسطس 29, 2012 11:03 pm من طرف صاحبه القمر

» كيف تسوق منتجك؟؟؟
أممم .. أصعب شئ لي في الحياه هي وصف اللحظات ..الحزينه منها أو الجميله .. خصوصاً الجميله .. لإنها ولـ الاسف تمر بسرعة البرق .. Icon_minitimeالأربعاء أغسطس 29, 2012 10:34 pm من طرف صاحبه القمر

» رسائل مصريه
أممم .. أصعب شئ لي في الحياه هي وصف اللحظات ..الحزينه منها أو الجميله .. خصوصاً الجميله .. لإنها ولـ الاسف تمر بسرعة البرق .. Icon_minitimeالأربعاء أغسطس 29, 2012 9:38 pm من طرف صاحبه القمر

» كيف تسوق منتجك؟؟؟
أممم .. أصعب شئ لي في الحياه هي وصف اللحظات ..الحزينه منها أو الجميله .. خصوصاً الجميله .. لإنها ولـ الاسف تمر بسرعة البرق .. Icon_minitimeالأربعاء أغسطس 29, 2012 9:12 pm من طرف صاحبه القمر

» مفاجأت قلعه الرسائل وبلا منافس
أممم .. أصعب شئ لي في الحياه هي وصف اللحظات ..الحزينه منها أو الجميله .. خصوصاً الجميله .. لإنها ولـ الاسف تمر بسرعة البرق .. Icon_minitimeالأحد أغسطس 26, 2012 12:44 am من طرف صاحبه القمر

» تسويق اى منتج
أممم .. أصعب شئ لي في الحياه هي وصف اللحظات ..الحزينه منها أو الجميله .. خصوصاً الجميله .. لإنها ولـ الاسف تمر بسرعة البرق .. Icon_minitimeالأحد أغسطس 26, 2012 12:40 am من طرف صاحبه القمر

» الان عروض قيادات فى مصر
أممم .. أصعب شئ لي في الحياه هي وصف اللحظات ..الحزينه منها أو الجميله .. خصوصاً الجميله .. لإنها ولـ الاسف تمر بسرعة البرق .. Icon_minitimeالأحد أغسطس 26, 2012 12:12 am من طرف صاحبه القمر

» اقل سعر لرساله الجوال
أممم .. أصعب شئ لي في الحياه هي وصف اللحظات ..الحزينه منها أو الجميله .. خصوصاً الجميله .. لإنها ولـ الاسف تمر بسرعة البرق .. Icon_minitimeالسبت أغسطس 25, 2012 9:19 pm من طرف صاحبه القمر

» الان عروض قيادات فى مصر والسعوديه
أممم .. أصعب شئ لي في الحياه هي وصف اللحظات ..الحزينه منها أو الجميله .. خصوصاً الجميله .. لإنها ولـ الاسف تمر بسرعة البرق .. Icon_minitimeالإثنين مايو 28, 2012 7:40 pm من طرف ضوء الحب

منتدى

شاطر
 

 أممم .. أصعب شئ لي في الحياه هي وصف اللحظات ..الحزينه منها أو الجميله .. خصوصاً الجميله .. لإنها ولـ الاسف تمر بسرعة البرق ..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin

أممم .. أصعب شئ لي في الحياه هي وصف اللحظات ..الحزينه منها أو الجميله .. خصوصاً الجميله .. لإنها ولـ الاسف تمر بسرعة البرق .. E8s7dt
عدد المساهمات : 112
نقاط : 342
تاريخ التسجيل : 01/06/2010

أممم .. أصعب شئ لي في الحياه هي وصف اللحظات ..الحزينه منها أو الجميله .. خصوصاً الجميله .. لإنها ولـ الاسف تمر بسرعة البرق .. Empty
مُساهمةموضوع: أممم .. أصعب شئ لي في الحياه هي وصف اللحظات ..الحزينه منها أو الجميله .. خصوصاً الجميله .. لإنها ولـ الاسف تمر بسرعة البرق ..   أممم .. أصعب شئ لي في الحياه هي وصف اللحظات ..الحزينه منها أو الجميله .. خصوصاً الجميله .. لإنها ولـ الاسف تمر بسرعة البرق .. Icon_minitimeالأربعاء يونيو 02, 2010 12:47 am


شعوري ؟

لو خُيــر لي أن أقول شعوري بكل ( إختصار ) لـ قلت لك بـ أن دموع بيب بعد نهائي
كاس العالم للانديه هي شعور كل برشلوني و انا منهم ..

الحقيقه أن كرة القدم جعلتني أبكي مراراً .. شئ لا أخجل أن أعلنه و أقوله رغم أن
البعض يعتبرها أمر مبالغ أو غير مستحـب ..

لكني من النوع الي يعيش اللحظه بـ كل تفاصيلها ..جنونها ..حماسها ..لـــ ذلك أجــد
صعوبه في كبت مشاعري ..

لكني لم أبكي يوماً لـ أي فرح !! بينما بيب أجبرني على ذلـــك ليلة النهائي التاريخيـه !!


بكاءه ليس أي بكاء .. بكاءه بكاء ( عاشق ) حتى الثماله .. مُـحب بشكل جنوني .. بيب
رضع برشلونه و ضحك برشلونه و حزن برشلونه و بكـى برشلونه .. كل شئ عند بيب
هو برشلونه !!

أبيدال يقول أن بيب مجنون كرة قدم ..هو فعلاً محب لكرة القدم لكنه في الحقيقه مجنون
برشلونه ..

من ( لاحق لـ الكور ) ..إلى ناشئ ..ثم حفر بعدها أسمه في سجلات تاريخ النادي المرصع
بـ الذهب كـ أحد أهم 5 أساطبر في تاريخه .. ثم ماذا بعد ؟

يأتي من أن يكون مدرب درجه ثالثه لـ النادي ..إلى قمة ( المجد ) الكروي الذي لم يصلـه
أي مدرب في التاريخ !!! هل تعلمون معنى كلمة ( في التاريخ ) !!

بـ صراحه .. الواقع الذي يعيشه كل برشلوني الآن هو أقرب أن يكون مجرد ( خيـــــــــال )
لم يكن يتجرأ مشجع لـ كرة القدم أن يفكر به قبل منامه أو يحلم به في منامــه ...


الحمدالله الذي ألهمني أن أسجل 90 % من مباريات برشلونه في ذلك الموسم .. مباريـــات
و رتم و متعه و روح صعب جداً جداً أن تتكرر ..

ماذا أتذكر من هذه المباريات ؟
سداسية أتليتكو مدريد في الكامب نو و منا بدأ الطوفان الذي لم يترك أحد إلا أذلـه ..

أم

ثنائية ميسي في الراسينغ في ملعبهم الملعون ؟ لم يحتج هذا المجنون سوى لـ دقائق
ليقلب المباراه رأساً على عقب ..لـ يُسجل الهدف رقم 5000 لـ الفريق ويالـــــــها من
ذكرى ياليونيـــــــــل ..

أم


مباراة الاعصاب ..كلاسيكو الكامب نو .. البارسا يحاول دون جدوى .. يأتي الفرج بضربة
جزاء .. يضيعها الاسد أيتو ..يا الله ما أقبحها من ليله .. لكن يأبى الكاميروني إلا أن يُعيـد
لـ المشجع البرشلوني بسمته ..ضحكته ..كبريائه ..ويا لـ كبريائك ياســــامويل ..


أم


خماسية ليون .. المجرم هنري يتفنن في تعذيب أبناء جلدته .. الشوالي يقول لماذا هذ الحقد
ياهنري على أبناء الجلده الواحده ؟؟ الحقد شمل الجميع ياشوالي !!


أم


سداسية الاذلال ..ههه .. لم أستمتع يوماً ما كـ ذلك اليوم .. أي إذلال و أي إهانه ..في ذلك
تعرفت على ماتحتويه كلمة ( رضوخ ) من معاني و أسرار .. لإني رأيتها امام عيني فــــي
عيني قديسهم المغلوب على أمره ..

و شاهدت كيف يتلاعب لاعب بـ عمر الـ 33 سنه بـ لاعب لم يتجاوز الـ 25 سنه بعد ..جعله
أضحوكة زمانه و في البرنابيو ..

تشافي أنيستا ميسي .. الثلاثي الذي جعل البرنابيو بإكمله يتمنى لو حدث هزه أرضيه تبتلعه
بما فيه .. و الضحيه المسكين كاسياس !!

أم

ليلة الاندريس أنيستا .. قاتل الانجليز ..قاهر الامبراطوريه الروسيه تشيلسي .. محطم قلوب
عذارى لنــدن ..


ماقبل الهدف :

الضجيج يملأ المكان .. أصوات مشجعي البلوز تكاد تخنقني .. أينتهي المطاف بـ أجمل كرة قدم
هنا ؟ وبهكذا طريقه .. تبـــاً لـ كرة القدم ..تبا لها مره و مرتين و ثلاث ..ما الذي جعلنا نتعلــق
بكـرة جلديه تدور بـ أقدام اللاعبين و في النهايه يخرج الافضل ؟ الاجمل ؟ الاروع ؟ تبـاً لكٍ يا
كرة القدم ..


مابعـد الهدف :

ميسي ..أنيســــــــــــــــتا قوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووول
و الهدوء هنــاك يسووووووود في الستامفورد بريدج ..وكـ أنهم موتى ,, صرعى ..بعــــضهــم
لا يعلم ماذا يفعل .. يبكي ؟ هل هو في حلم ؟؟ هل هي حقيقه أن أنيستا سجل ؟ أم انها مجرد أحد
ألاعيب الروسي لـ يزيد من حلاوة الفوز التشلساوي ؟

لا تـكاد تسمع سوى صرخــــات و آهات مئات من الكتلان هناك ..و صرخة أنيستا بـ طبيعة الحال !!

و بيب غوارديولا يركض كـ أنه في سباق الـ 100 % .. ربما لم يسبق له أن ركض بهذه السرعه
حتى وهو لاعب .. ( حــــلاة الروح ) ياجماعه ..

حينهــا ..صرخت بـ أعلى صوتي ..

مـا أجملـــــــــــــــــــــــــــــــــ يا كرة اقــــــــــــــــــــــــدم ـــــــــــــــــــــــــك .. لمثل هذه اللحـظات نحبك
و نعشقك ..



أم


طعنة أيتو لـ مانشستر يونايتد في نهائي روما ؟ هل تتذكرون كيف وقف أيتو كـ الطفل غير مصدق
بعدما سجل الهدف ؟ هل تتذكرون كيف وضع يديه على رأسه ؟ إنه أيتو ياساده .. عفــــواً إنــــــه
( كبرياء ) أيتو .. و آه يا أيتو ..


أم قفزة ميسي التاريخيه التي أرتقى بها فوق الجميع ؟؟ ولـ محاسن الصدف صديقي المانشستراوي
قال لي قبل المباراه أن ميسي ( قزم ) ..و سـ يكون قزم أما كريستيانو و البقيه ..

لـ أبعث له رسالة SMS بعدهدف ميسي قلت له فيها ..
نعم ميسي ( قزم ) ..لكنه ( فـــــوق ) الجميع !!


إلى هنــا ..لا استطيع أن أكمل


عـام ليس كأي عام

البدايه مع رهـان " بيب " , وبكل أمانه لم أكن أؤمن بالمعجزات
لهذا كانت المشاعر " متوترّه " .. بين مغامر بالمشاعر , وواقعي متخّوف
لم أشك أبدا ً في روح " قوارديولا " .. ولكن الخبره كانت محل شك .

هكذا بدأ العام , وكان ماكان .. إحدى الحكايات " الأسطوريّه " ..
وبعد السداسيّه , تلك المجنونه .. علمت بأن هناك شيء غير إعتيادي
هناك في بلاد الأنجليز , بالتحديد معقل " البلوز " .. صمت كل شيء
إلا " إنييستا " .. تلك اللحظه . لازالت الأميز , والأبهر في حياتي " الكتلونيه "
وقبل النهائي بأيام " أيقنت " أن بطولة الكبار كتلونيه , ليس لصمت الأنجليز
بل لحديث " سيدهم " فيرقسون عندما قال ( إنني أصلّي .. لكي لايلعب أنييستا أمامنا )
لم يكن تخدير , لان من هم بحجم فيرقسون لايعرفون التخدير .. هناك أيقنت .
أن مغـامرة المشاعر .. تستحيل إلى معجزه .
لا أخيفكم بأن الثلاثيّه كانت أقصى الأحلام .. ولّكن بيب يأبى إلا أن يذهل الجميع .
في صباح يوم مشرق , أشرق الكامب نو وأستقبل " سلطان " آخر .
حينها كتبت مشاعري هنا , " الأرض أرضي والزمان زماني " ......
ولازالت المشاعر نفسها آن أن أرددها .. !!

شكـــرا ً بيب , الأرض أرضي والزمان زماني .



بسمـ الله

.. لن إنسى سنة التاريخ ..

بـ صراحه يعجز الشخص عن التعبير في مثل هذه اللحظات التي لا تأتي بين يومـ وليله .. مشاعري مثل مشاعر أي عاشق في العالمـ لـ هذا الصرح العملاق ولـ تاريخه العريق والذي تم كتابته بـ حروف من نور .. سنة " 2009 " أو بـ مفهومـ آخر سنة " برشلونة " التاريخي .. سنة حدثت فيها الكثير من الآمور التي لا تصدق ولا تحدث إلا في الأحلامـ والخيال .. من منا سـ ينسى هذا السنة التي تعتبر ومضت نور كبيرة في تاريخ " برشلونة " الحافل بالكثير من الأنجازات والبطولات .. من منا سـ ينسى الأفراح والليالي الملاح وكيف إن " برشلونة " عاقب أوروبا أجمع من صغيرها وصولا ً إلى الذي يدعي إنهُ من كبارها .. من منا سـ ينسى ليلة " البرنابيو " وكيف تمـ دفن الفريق الموعو بالملكي في مملكته وأمام أنصارهـ .. من منا سـ ينسى ليلة " المستايا " وكيف تمـ فيها سحق إبناء الباسك الذين تجرأو على أستفزاز العملاق على بطولته المفضلة .. من منا سـ ينسى ليلة " ستامفورد بريدج " الصاخبة والمثيرة وكيف تمـ قتل أحلامـ فريق المليادير الروسي بـ قدمـ الدون " أندريس " في الوقت القاتل .. من منا سـ ينسى ليلة نهائي الأحلامـ في " روما " وكيف جعلنا " المانيو " خصمـ سخيف وبلسان أحد أساطيرهـ " ريان غيغز " .. من منا سـ ينسى ليلتي السوبريين الأسباني والأوروبي وإضافة كأسي إلى الخزائن المليئة بالكوؤس .. من منا سـ ينسى ليلة العمر ليلة العالمـ والتي أختتمت قبل أيامـ بالفوز بالجوهرة الثمينة المنقوصة من تاريخ " البلوغرانا " العريق .

إن كان هناك أحد سـ ينسى هذا التاريخ .. فـ أنا لن إنسى هذا التاريخ حتى تسلمـ الروح إلى باريها عز وجل .


في البدايـة أحب أقــول لك الله يبارك فيـك و يبارك في كـل برشــلوني على وجـه الأرض على انتـــهاء عــامنـا الحــالي بأن يكون أفــضل عــام في تاريـخ نادينــا و في تاريخ نادي كــروي على وجـه الأرض ...

و أشــكرك على اخــتياري و أنا مــجرد عــضو بسيــط في سمــاء هــذا المنتــدى الرااائـع لكي أصــف لكم مــشاعري حــول هــذا العـــــام ...

و الله يا بو عــابد عــام مجنوووووووووون من بـدايــته إلى نهــايـته و غــير قــابل للنــسيان أو التجــاهل من ألـد الأعــداء و الحاقدين على فريقنـــــا ...

خــلني أبــدأها معــاك من البـــدايـة ..

و من قرار تعــيين " بيب " كـ مدرباً للبارســـا قبل انــقضاء موسـم 2007/2008 ..
فقد كنت وقتهــا من أشـد المعـارضين بأن يتــقلد هـذا المنــصب الحــساس مدرب ( سنة أولى تدريب ) و لا يملك خـبرة و كـنت أعــتقد بأنـه سيكـون واجهـة لقرارات كرويف ليس أكــثر ....

و كان كل ما آمــله أن ننــهي الموســم في المركز الرابــع و أن نضمن التأهـل لدوري الأبطـال + محــاولة الفــوز بكأس المــلك ....

و كانت بداية الموسم لا تبشر بالخــير أبـد .. و تردد الكـلام في وسائل الإعــلام عن ضرورة إقــالة بيب .. و لكني وقتها كنت معارضاً لهــذا الشئ .. و طلبت الإستــمرار مـع بيب حتى نمنــحه الفــرصــة كــاملة و نــشوف وش آخرتها معــاه ... و لله الحمد كــانت هــذه النهــاية الإسطــورية الخــياليـة التي لا أعتــقد أن أي برشــلوني على وجـه الأرض كان يتوقعــها خــاصـة بعـد الجــولة الثانــية من موســم 2008/2009 في الليغـــا و تــسجيل الفــريق لأســـوأ بــداية منــذ عــقود بـ حصــده نقــطة يتيــمة من أول جولتين ،،،

و بعــدها و لله الحمــد تــوالت الإنتــصارات المــدويـة و رأيت البــارســـا بـ ثــوب لم أراه من قبل لا مع ريكـارد و لا ريكســاخ و لا فان غـال و لا كــرويف و لا فيرير و لا غــيره ...

رأيت برشــلونة من زمن آخــر أو كمـا قــيل برشــلونة يــلعب كــورة المــفروض مـا نشــاهدها إلا بعـد 15 - 20 سنـــة ....

حــرق بالخمــسة و الســتة و الأربعــة في الداخــل و الخــارج محــلياً و أوروبيــــاً ....

هنــا كــبرت الآمــال ... و قلت بيني و بين نــفسي ليــه مــا يتكــرر موســم 2005/2006 بالجمـع بين الليغـــا و الأبطـــال مـع مـدرب ( سنة أولة تدريب ) ،،

و لو تحــقق هـ الشئ مــا أبي من ( بيب ) و الفريق أكــثر من كــذا ،،،

الفــريق واصــل مرمطــة كــل من هــب و دب في الليغــــا و الآمــال و التطــلعات بــدأت تكــبر أكــثر و أكـــثر ،،،

استمر الفريق أوربيـــاً و أزاح ليــون بعـد مــباراة صعــبة في الذهــاب و اصطدمنــا بالبافاري الرهــيب ... راودتني نفــسي و قالت لي عـشان الفــريق مــا يصيــده إرهــاق لو نطــلع من الحـــين و لا نكــرر مـأســاة الموســم المــاضي و نـوصل لدور الأربعــة و آخــرتها لا بــلح الشـــام و لا عــنب ديرتنـــا

شاهدت سيركــاً و ليس مــباراة أمــام البـــافاري و وصلنا لدور الأربعـة بعـد مــباراة الذهــاب و كـان المطــلوب منـا الســفر للعب مــباراة الإياب مجــاملة لبلاتيني و بيكنباور لا أكـــثر .....

و تعاظم حــلم الثــلاثــية في مخــيلتي خــاصة و رديفنـــا يخــرج الفرق الصعــبة واحداً تــلو الآخــــر في مســابقـة الكوبا ديل ريــــه ،،،

تنــاقص الفــرق في الليغـــا حتى وصل بيننا و بين الريال إلى 4 نقـاط فقــط قبل الكــلاسيكـــــو و اصطدمنــا بالبلــوز في دور الأربعـــة من الأبطــــال ... و قـد كـنت حــاسب حــسابها من قبل إن الفريق إذا وصــل لـدور الأربعــــة راح يكون الكلاسيكو بين مباراتي الذهاب و الإياب .....

وقتها اختلط الحابل بالنابل ... الخصم هو تشيلسي الرائع و الفارق تقلص لـ 4 نقــــاط فقـط لا غــير ... و تكــررت هـواجــيس موسمنــا الســـابق بالخروج من المولد بدون حمـــص ...

و لكن اللي صار في الذهــاب من لعــب هــيدينك بخــطة الدجــاج و كــان خــيخون و خــيتافي أرجــل منـه في مــقابلة البارســا و من بعــدها ســداسيـة السنتــياغـو كــبرت الأحــلام أكــثر من ذي قــبل ....

و يا لها من فرحــة كــانت حين سجـل بيكــيه الهدف الســادس و كم تمنــيت أن يكون مــيسي أكــثر جديـة في فرصــة أخــيرة و كنت أطمــع بالســــابع ... و لكن إرادة الله عز و جـل أن تنتــهي ليلــة السنتيــاغـو بالرقــم 6 لأنــه رقـم منتــظر في آخـر الموســــم .. و لو انتــهت 7 مـا بقــت لنـا بطــولة زيــادة عــشان نطــقم بين الإنـــتصارين

في مــباراة الإيــاب ..
شفتــها عنـد واحد تشيلســاوي .. و وقتــها على مـا أذكــر إني بكــيت من الحــزن عندمـا رأيت الحكم يرفـع لوحة دقايق الوقت الضــايع و اللي كانت 4 على مـا أذكـر ...
و سبحان الله لم تمــض سوى دقائق و انقلبت الدموع من دموع حزن إلى دموع فرح ،،،

يا له من هــدف .. و يا لها من ليــلـة .. و يا له من آنــدريس

وصلنا للنهــائي بعـد ما قربعــنا البلبــاو بالأربعــة و استرجعنـا الكــأس الغــائب من 98 ...
و بعـد هديـة أبنــاء المدريغــال التي جعــلتنا أبطــالاً لليغــــا للمــرة الـ 19 في تاريخنــــا ،،

وصلنا لرومــا و أمــام حــامل اللقــب ... وقتــها أحــسست بالفــوز من قبل بدايـة المــباراة لدرجــة كــبيرة قاربت إلى الغـــرور ... و قررت إني أشـوفهـا مـع مدريديين + مانشستراويين في قهـوة أبو هـيثم بالعـزيزيـة ... بدايـة الدقــايق اللعــب صـــن
و بعـد هــدف إيــتو و الإستــحواذ الخــيالي للاعبينا على الكــرة تمنيتــها تنتهي وقتها بالـ 4 عــشان أبرد نهــائي المــيلان ....


و لكن الحمد لله على كــل حــال ،،،
حــصدنا الثــلاثــية مــع مــدرب ( سنة أولى تــدريب )

مع بداية هـذا الموســم حـصدنا السوبر الإسبــاني مثلما هو متوقع و طــبيعي ،،

و الســوبر الأوروبي عــانينا قبل الحــصول عــليه بعـد أن نـشب لنا تشايغي و شلته السابقـة .... و لكن في النهــاية مـا يصــح إلا الصحــيح ،،،
و يكــفيني تمــريرة الهــدف من مـــيسي ... اللي لو أطــلب منـه هـو نــفسـه يعيــدها يمكن ما ضبطهـا زي ذيك المــرة

بقى على الزين دقـــة ،،،

كــأس العـــالم ...
البطــولة الغــائبـة ...
مفقــودة عن خــزائن البــارســـا منـذ تأسيســــه ...
و لكني تفــائلت خــيراً بتحقيقهــا هـ المــرة لأنــها في أرض زايــد الخــير (( رحمــه الله ))

و كم تمنــيت أن أحــضر مــباريات هـ البطــولة لكن الله مــا أراد ...

في النهــائي ،،
و بعـد أن وصلت الدقــائق للدقيقـة 85 و نحن متأخـرين في النتــيجـة ،،،
راودني خــيالين من موسمنا المــاضي ،،،
الأول .. ليلــة الستامفــورد بريــدج و الفرحـة في آخـر لحـظة ..
الثــاني .. ليلــة الكــامب نو في مــباراتنا أمـام فياريال و الحــزن في آخـر لحـظة و عدم التتويج ..
تمنــيت إعــادة سيناريـو الليــلة الأولى و خـفت من تكــرار إعــادة سناريـو الليلــة الثــانيـــة ..
و لله الحمد تحــقق مـا تمنـــيت ..

و حــصدنا الســـداسيــة الحــلم الخــيال الإعجــاز

في آخــر هــذا الموســـم الطــويل ،،

مــا أقــول غـــير ،،،

اللهم لك الحمد حتى ترضى .. و لك الحمد إذا رضيت .. و لك الحمد بعـد الرضـــا

و بعـدهـا أقــول

شكــراً من القــلب من قــلب كــل برشــلوني لكــل من ســاهـم في هـذا الإنجــاز الغــير مســبوق و في هــذه الفــرحـة الغـــير مســـبوقـة من لابورتا إلى بيب مـروراً بكل اللاعبين و أولهم المغادرين إيتو و غوديونسون و سيلفينهو و هليب و الطــاقـم الفني و اللياقي و الطــبي و خــاصةً ( براو ) و كل من ســاهم لإســعاد الأمــة البرشــلونيــة في العـــالم أجمـــع ،،،

و بإذن الله على درب البطــولات و الأفراح و الليـــالي المــلاح دوماً نـــلتقي ،،،



الوصف حقيقه صعب .. وقد يكون في صعوبة هذا الأنجاز .. وأيضــــــاً
صعوبة الوصف تكمن في كسب بطولات عده .. اهمها هو القائد الأجدر
لـ الكتيبة الكتلونية جوسيب قوارديولا .. الذي دمعة معه قلوب المحبـين
في انحاء العالم .. ولو كان الأمر بيدي .. لـ وضعة لدموعة بطولة
يتصارع من اجلها الأحرار ..

بطولة يكون هدفها الأسمى هو رد جميل هذا الشخص .. الذي ظهر من
العدم .. ووضع لكل عاشق قدم في بلاد التاريخ .. المرصعه بالذهــــــب
الصافي .. الذهب الذي لم يكن في تخطيط عقلاً او انسان ..

ولا ننسى لاعبي اللاماسيا .. الذين صنعوا لنا من المعجزات ما جعل هذا
الأنجاز قابل لـ التصديق .. ميسي وتشافي وانيسـتا وبيدرو وبويول وجيف
وفيكتور .. شكرا من القلب أيها الأبطال .. ما كنت اظن في يوماً ما انــي
سـ أكون في محل سؤال حيال موسماً كهذا .. فـ شكراً أيها الأبطال

في الأخير اود ان اقدم التحايا لـ المعجزه الأهم .. والتي استطاعت مزج
مثل هذا التوليفه .. ولجعلها بـ فعالية اكثر .. الذهبي خوان لابورتا ..الذي
جعل منا نحن محبي الكتلان .. الأكثر عزة وشروقاً بحبنا ..

ولا ننسى أيتو .. ورنالدينهو .. وديكو .. وريكارد .. شكراً ايها الأبطال ..
فقد تكونوا بعيدين .. الا ان عملكم ما زال في قلوب رفاقكم مساعدا خالداً
منيراً لـهم .. فـ شكراً ايها الأبطال .. شكراً يا لابورتا . شكراً يا قوارديولا
شكراً لا ماسيا . شكراً ايها الراحلون .. شكراً برشلونة ..


ماذا يسعني أن أقول ..
اختصار كل المشاعر الي عشناها في 2009 أمرٌ محال ..
أيام عصيبة عشناها .. ففي بعض المناسبات كاد قلبي أن يقف ..

من من ينسى هدف الأندريس في الدقيقة القاتلة .. من منا ينسى عبارة غدارة ..
من منا ينسى سداسية البرنابيو و هو اليوم الأسعد في 2009 بالنسبة لي ..
و بالطبع لن ينسى أحدا رأسية بيدرو في الدقيقة الأخيرة و "صدر" ميسي ..

كثيرة الأمور التي يمكن أن يتحدث عنها المشجع البرشلوني ..
لكن الكلام الزائد لن يفيد .. برشلونة 2009 هو الافضل في التاريخ ..

أحسد نفسي لأني عاصرت هذه المجموعة .. عاصرت المجموعة الأفضل في التاريخ ..
دون الحاجة للرجوع للأرشيف و اليوتيوب .. شاهدت كل شيء Live ..

سأحكي لأحفادي ان أطال الله بعمري ما عشته مع برشلونة 2009 ..
و ان شاء الله نرى في 2010 و السنوات القادمة نصف ما رأيناه في 2009 ..

شكراً للجميع ..


مشاعري هي مشاعر الفرحه والفخر والإعتزاز بما تم تحقيقه في أجمل وأروع وأحلى عام 2009 .. ! عام اكتسى بـ اللون الأزرق والأحمر بـ لون البلوغرانا .. اسم برشلونة حاضر في جميع البطولات وهو البطل المتوّج عن جدارة واستحقاق .. برشلونة حقق المعادلة الصعبة [ المتعة + البطولات ] .. هو الفريق الأوحد في العالم الذي يحقق 6 بطولات في موسم واحد .. أي إنجاز أكبر من هذا الإنجاز فـ قد دخلنا التاريخ من أوسع أبوابه .. !!

طبعاً عشت لحظات عصيبه جداً في بعض المباريات مثل مباراة تشيلسي في ستامفورد بريدج لكن بعدها عشت لحظات هيستيريه بـ كل ما تعنيه الكلمة من معنى بعد هدف الرسام انيستا .. أيضاً مباراة شاختار الأوكراني في نهائي السوبر الأوروبي بـ صراحه انحبست أنفاسي حتى جاء الخبر السعيد بـ قدم بيدور .. في الليغا ما راح أنسى إبداعاتنا وتحطيمنا لـ كل الأرقام وتحديداً مباراتنا التاريخية ضد الريال والـ 6 / 2 .. كأس الملك ومباراة المـُتعة ضد أبناء الباسك وتحقيقنا لـ اللقب بعد غياب عشر سنوات وأيضاً لا أنسى كأس السوبر الأسباني .. وأخيراً كأس العالم لـ الأندية ضد أستوديانتوس الأرجنتيني في دار زايد الخير ..

الذكريات جميلة وفي غاية الروعه .. صعب أحصرها في بضع سطور لكن بـ قدر ما عشت ضغط نفسي وعصبي رهيب في بعض المباريات الحاسمة بـ قدر ما كانت فرحتي كبيرة وأنا أشاهد الكابيتانو بويول يرفع البطولة تلو الأخرى .. ! فرحه ما بعدها فرحه وأنت تشاهد فريقك يحقق جميع البطولات ويواصل على نفس الأداء والرتم من بداية الموسم وحتى نهايته ..

حلاوة كرة القدم أنها لا تعرف المنطق ولا تخضع لأي مقاييس فنيـّة .. يعني على سبيل المثال أنا كنت من الأشخاص المتشائمين بـ التأهل لـ نهائي روما بعد التعادل بـ نتيجة سلبية أمام تشيلسي في الكامب نو .. ! وزاد تشاؤمي أكثر بعد تسجيل ايسيان هدف التقدم في ستامفورد بريدج وبعد طرد أبيدال .. لكن سبحان الله يأتي الهدف القاتل في آخر دقائق المباراة بـ أقدام انيستا وبعد أن اعتقد الجميع وأنا أولهم أننا ودعنا البطولة .. لـ ذلك نحن نعشق كرة القدم لأنها بـ الفعل مجنونه ،،

عام 2009 سـ يبقى خالداً في ذاكرتي إلى الأبد وفي ذاكرة كل مشجع برشلوني .. لأنه العام الذي استسلمت فيه كرة القدم لـ سحر الكتلان ،،

واحرّ قلباه ُ .. !

**
- من أصعب ماطُلبت في شأن رياضي .. !
ومن أصعب الأسئلة هي هذه التي تنبع لـ شرح الشعور
في هكذا - خرافة - أو هكذا تبدو لـ من يفكر في تكرار إنجازها .. !
أخي وصديقي البلوغراني / العبدالله ..
لاأعرف ماعساني قائل أو فاعل أوأوأو إلى آخر أو في الدنيا .. ! .
شيء بدأ وتسامى وكبر وكبر وتسامى وسمى إلى أبعد مايمكن
لـ الخيال أن يستدرك - أوله - فـ كيف بـ لاآخر من آخره .. ! .
أنا سعيد .. هل تكفي .. ؟! .. لا .. ! .
أنا مبتهج نشوان كـ من يركض في فضاء بعد عقوبة
نصف قرن في سجن انفرادي وهكذا من الصور التي لاتنتهي .. !
ياالله .. لك الحمد كثيرا ً في كل شيء ولـ كل شيء ولـ أجل كل
الأشياء ، وإن كانت الرياضة مجال لاينتمي لـ أولويات الحياة
والعبادات .. لكني اتحدث من جزئية تأخذ الشكر على مادرج
عليه اللسان من شكران لـ ربنا جل في علاه .. ! .
كثيره هي المحطات واكثر هي الوخزات والقلق والتأمل
والآمال والأماني . تسلسلت حلقه إثر أخرى في موعد إثر
آخر ومحطة بعد أخرى .. ! .
أتذكر أني في ليلة تعيين بيب غوارديولا مستاء ً وأطلقت
العنان لـ قلمي في مهاجمة الإدارة ولابورتا على هذا الأختيار .. !
رغم أني في بداية تسجيلي في موقع الفورسا كنت قد اخترت اسم
غوارديولا وانتظرت اشارة التفعيل لـ عام كامل ولم تأت ِ .. ! .
إلى أن قدر الله أن يتم قبولي بـ مسمى / نــورس الذي اخترته
عبثا ً لـ كوني كنت على إيمان انه لن يُقبل كما سابقه .. ! .
الشاهد أني أحب غوارديولا اللاعب ولم أكن على ثقة به كـ مدرب
لكني وبعد فترة وجيزة سرعان ماقمت بـ الإعتذار له في الشعب
قبل أن يحوز على أي بطولة في مشواره المظفر .. ! .
كانت إسهاماته واضحه وجلية وأطلقت عليه لقب المرصاد لـ كل محاولة من شأنها الإخلال بـ تطلعات البارسا الهائل .. ! .
حاولت أن استجمع نفسي وأنا أشاهد في حين أنني فشلت في ذات العملية كـ كاتب طيلة موسم السؤدد .. ! .
ومن إحتباس إلى إنفراجات متواصلة ومتتالية إلى خشية
ألاعيب ودسائس وإصابات وكل مامن شأنه أن يرفع
من معدل ضخ القلب .. ! .
توالت البطولات بـ شكل لاإله إلا الله حتى في تواليها
قلق وترتيب صعب فـ الكأس كان حسمه قبل الدوري وأكثر
قلقا ً منه .. ! . إن لم يتحقق لن يكون لـ تحقيق الدوري نكهه
كامله .. ! . وتحقق الكأس وتوالت المحطات المنتهية
وتم تحقيق الدوري كـ إعلان رسمي .. ! .
وأتى نهائي روما / التشامبيونزليغ وقلق تحقيقه من عدم
تحقيقة .. هل سـ تكتمل فرحة الإنجازين بـ الثلاثية أم .. ؟!
وأتت ساعة الصفر وماهي إلا مباراة من فرط سهولتها
وكأنها نصف ساعه من تقسيمات مدينة خوان غامبر .. ! .
لـ يكلل البارسا مجد الثلاثية في رقبة الكامب نو .. ! .
علما ً بـ أني تعبت كثيرا ً من لقائي القتل الكروي / ذهاب وأياب
تشيلسي هيدينك الذي دمر شيء إسمه كرة القدم لكن الكرة
أبت إلا أن تنتصف لـ نفسها ولـ أجلها ولـ مستقبلها
ولـ روعتها ولـ بريقها ولـ سمعتها بـ أن تهادت لـ قدم الساحر
/ أنييستا في لحظة سقطت خلالها كل ضباع لندن وحاديها / هيدينك .. ! .
وهكذا سرت الأمور والأيام يوم بعد يوم وكأن الثلاثية هي جوهرة
تاج أحلامي .. فقط كانت كأس العالم هي ماأريد لكي أرتاح وكأنما
شيء وانتهى إلى خلاص نهائي وراحه أبدية .. ! .
أتى كأس السوبر الإسباني ولم أشاهد الذهاب .. ! .
لـ كوني لم أعر هذه المناسبة أيا ً من اهتمامي لكن الولد الباتع / بيدرو غربلهم ، واكملها الفتيان في النوكامب وكانت الرابعه .. ! .
هنا قلت لـ نفسي أن السوبر الأوروبي أصبح ضرورة وعادة يجب أن تتكرر .. ! . . لكن الخصم كان قاسيا ً والملعب أقسى .. ! .
لـ يعكننها شاختار دونيستك ويضغط الأعصاب حتى أتى الفصل
من ذات الولد الباتع / بيدرو الذهب لـ تأتي الخماسية .. ! .
يا الله .. وهنا لابد من ماهو لابد منه / الأنتركونتننتال حلمي القديم
والصميم الذي لابد منه بـ أي احتمال أو داعي .. ! .
وهانحن هذه الليلة بعد ليلة التتويج الظبياوي .. !
يأتي من جديد وكلاكيت ثالث مره بيدرو الباتع ، وميسي
الشاسع .. ! . لـ يكتمل الإنجاز ويكتمل حلمي وأملي مع البارسا .. ! .
إن ماتحقق لن يتكرر مع أرباب الملايين والعقود المليارية .. ! .
هم وغيرهم لن يحققوا ماحققه البارسا بل لاأبالغ إن قلت ان
هذا الامر قد حُسم إلى الأبد ولـ يفكروا في أي شيء آخر .. ! .
إن بارسا بيب لم يتجاوز ويطوي ملف بارسا كرويف وحسب .. ! ، وإنما سحق التاريخ نفسه بـ أن قال أنا التاريخ .. ! .
وهاهي الماركا طائعة ً ومسلّمة ً تقول : البارسا أفضل فريق في التاريخ .. ! . ويالها من حقيقة كـ قطب ثابت وكـ مجرة لامتناهية .. ! .
ويالها من فرحة عمت واجتاحت واحتلت العالم بـ أسرة .. ! .
فقط أختم على تضاد مما بدأت به / أنا سعيد .. ! .
بـ أن أقول لكم أحبتي في الفورسا .. أنا حزين .. ! .
أما لماذا فـ للصورة أعلاه من لحظة إجهاش البطل / غوارديولا
بـ البكاء والذي أراه بكاء - المودّع - لـ هذا الكيان / البارسا .. ! .
كل شيء في داخلي كان يقول لي ذلك في حين رأيته يبكي .. ! .
ولاتلوموا بيب فـ القدر المكتنز بـ الإنجازات السته كان يقول له :
وماذا تبقى وكيف لك أن تستمر بعد هذا التحصيل والإنجراف الهائل
له وحوله من الصغار والكبار وتواكب هذا الشعور بـ قرب نهاية
ولاية الرئيس الذهبي / لابورتا .. ! .
كل شيء يقول له إرحل حتى هذه البطولة الحلم وهو يرى الحسم
لم يكن هنالك من أمر عكسي يعطي لـ العشاق الوجه الآخر من الوضعية في كرة القدم .. ! . اكتشف بيب أنه كان يسير من بطولة
إلى أخرى وكأنما في طريق لايعود إلى الخلف أبدا ً .. ! . ويالها من وضعية بـ قدر ماحملت من بهجة خيالية كانت كما أرى .. !
ولـ ذلك أقول لكم ودعوا الحبيب إبننا إبن البارسا / جوسيب غوارديولا في نهاية هذا الموسم .. ! .
واحرّ قلباه ُ .. ! .



" من أين ابدأ والمحامد كُـلها .. لك يا مُهيمن يا مصوّر يا صمد "

قبل كل شئ الفضل اولاً واخيراً ولفرحتنا هذهـ الله سبحانه , ثم كل من هم خلف شعار اف سي برشلونه .. من الرئيس الذهبي , الى المدرب الاسطوري , الى الجهاز الطبي , الى اللاعبين العظماء , ختاماً للجمهور المحب !

قبل الدخول لخوض نهائي كأس العالم بالامس قال بيب للاعبين : " لو خسرنا سنستمر في كوننا الفريق الأفضل في العالم , ولكن لو فزنا سنكون فريقاً خالداً " , بوجهه نظري أنه لم يخطأ في حرف واحد فيما ما قاله

وتطبيقاً للمقولة , وبعد الانتصار بالفعل اصبح فريقنا هو " الفريق الخالد " , وليس هناك فريق في كل القدم , بل ليس هناك جيل مر على تاريخ كرة القدم في العالم يستحق هذا اللقب غير فريقنا الحالي , وكل شئ يثبت ذلك

الانجازات , الارقام , البطولات , المستوى , اجماع الكل على ان الفريق الحالي جمع بين المتعه والابداع والمستوى والنتائج والثناء من العدو قبل القريب في جميع المجالات من لاعبين وفرق وصحف وكل من يعرف لكرة القدم !

بالنسبة للبطولات الست ليس طمعاً او غروراً , لكن كل بطولة اهم من الاخرى بالنسبة لي , كل انجاز برشلونه هو الاحق من غيرهـ , ولا ارى من هو يستحق اكثر منه خصوصاً ان الفريق انتفض انتفاضاً كبيراً خلال موسم واحد !

دوري ابطال اوروبا .. مهم لأي فريق في اوروبا , فهي البطولة الافضل على الاطلاق في كرة القدم وافضلها على كأس العالم وكثير من يشاطرني الرأي , لها طعم خاص , لها بريق مميز , لها سحر تخطى درجات الخيال .. !

مسيرتنا للنهائي لم تكن سهله خصوصاً امام البلوز الذين كنت اراهم الاحق بالوصول للنهائي معنا لكن القدر شاء ان نجتمع قبل النهائي لنواجهه المان لنشاهد مباراة قمة في الروعه كما كن الحفل في عاصمة الذوق روما

قمة اوضحت للجميع وبينت للكل من هو بويول , وظهر فيها ابداع شافي واندريس وبيكي , وكانت ليلة اثبات علو كعب ليونيل على العالم كله وان هذا هو عامه الاسطوري , كما انها ليلة ستبقى خالدة ولم تكتمل لولا الله ثم الاسد صامويل

اللاليغا الاسبانية .. مهمه لنا لاعادة الهيبة المحلية ولما قاساهـ الفريق الموسم الماضي , بل شهدت تفجير العظمة الكاتلونية , لم نكتفي بتحقيق اللاليغا فقط , بل الارقام تحطم تلو الاخرى , من نقاط واهداف وفردي وجماعي

فكان من الظلم والقهر وعدم الانصاف لو ختم الموسم والبارسا لم يتوج , شهدت اكبر فوز تاريخي في الكلاسيكو خارج الديار , شهد انتصارين للكلاسيكو بمجموع اهداف 8 - 2 , شهد ارقام يصعب حصرها في موضوع واحد

كأس اسبانيا .. مهم لنا لسببين الاول لكي تكتمل الثلاثية , والاخر لقدم تحقيقنا لها وان اخر من حققها كان جيل بيب , لذلك كانت مهمه لنا وحافز ان يكون اخر من حملها بيب واول من يستردها من جديد بعد اكثر من عقد هو بيب نفسه !

لم تكن طريق ممهدة , خصوصاً النهائي عندما جميع عملاقي البطولة برشلونه وبلباو , نهائي كان راائع وممتع بدأ سيئاً لنا , ولكن ختامها كان اعظم من ريح المسك عندما بدأ يايا توريه من الانطلاق وبدأ الشرارة الاولى !

السوبرين .. اكمال للمسيرة الرائعه , فكل امانه رغم روعه اتليتك بلباو وجمهورهـ العظيم , الا انه ليس الاحق من البارسا من ناحيه الاداء , والحال ينطق على شاختار الاوكراني كذلك , لكن النهائين كانا مختلفين

الاول لم يكن بذلك الصعوبة , الا انه لم يكن سهلاً , اما الاخر فكان صعباً للضغط الكبير على اللاعبين والارهاق الذي اصاب الفريق , وصعوبة الموقف فانت المرشح دائماً وابداً , والاستغراب ياتي ان خسرت وليس ان انتصرت .. !

كأس العالم .. الأهم والأهم والأهم , من جميع النواحي , البطولة الوحيدة التي تنقصنها , مرارة فقدانها قبل ثلاث مواسم , اكتمال لنهاية القصة التاريخية التي لم ولن ولا اعتقد انها ستتكرر الا بعد زمن طويل

كيف لا وان كنت بنفسك حاضراً وشاهداً على هذهـ البطولة وتريدان تكون ممن شهدوا وخلدوا اسمهم انهم كانوا حاضرين لكتابة التاريخ , انها مسك الختام , انها نهاية القصة الاسطورية , الرواية التي زلزلت تاريخ كرة القدم

" شكراً بيب , دائماً في القلب يا ايتو , لن ننساك يا لابورتا , اندريس وشافي العظماء , المقاتل بويول , المستقبل بيدرو , الاعجوبة ليونيل , جدار برلين الجديد , السحرهـ السُمر , اديوس تييري "


عام ولا بالأحلام،،، لم يتوقع أحد أن ينهي بارسا بيب غوارديولا،، هذا المدرب الذي شكك به الجميع في البداية ،، الموسم و هو على عرش الكرة العالمية متفوقا على جميع فرق كوكب الأرض. لغاية الآن أتذكر أولى مباريات الموسم التي خسرناها أمام نومانسيا صاحب أقل ميزانية في الليغا للموسم الماضي،، بين نومانسيا القابع في مدينة "سوريا" شمال اسبانيا و بين المجد الذي تحقق على شواطئ أبو ظبي رحلة بين صفحتي كتاب شارك في تدوينه لاعبو الفريق مستعينين بريشة صاحب الانجاز ابن مدينة سانت بيدرو الكتالونية "المعلم بيب". انتهت سنة 2009 بتحقيق ست انجازات،، بعدد الاهداف التي تلقاها منا خصمنا "التقليدي" بأسلحة "غير تقليدية" في لوحة كانت بالنسبة لي من اجمل ما رسم "فنانو غوارديولا" في هذا العام.

بصراحة أن تشجع البارسا و أنت في اسبانيا له مذاق خاص يتضاعف ان كنت تقيم خارج معسكر البارسا في اقليم كتالونيا،، انت تشاهد البارسا عن قرب يحتفل بالانجاز تلو الانجاز و تتابع ردات الفعل في 8 محطات تلفزيونية و 12 محطة اذاعية و العشرات من الصحف التي تتزين بالوان البلوغرانا بعد كل انجاز،، فهذا يعتبر انك محظوظ،،، و انت تشاهد الغير من مناصري "الفريق الآخر" و هم مجبرون على مدح البارسا و الاعجاب بفنه الرفيع و التغني باسماء نجومه فهذا يعني انك محظوظ،، و لجميع الكوليز في العالم،، أن تكون شاهدا على هدف انييستا في البلوز و سداسية البرنابيو و سحق "يونايد الخبير فيرغسون" على يد مدرب كان يجمع الكرات في الكامب نو عندما تولى الأخير مسؤولية تدريب الشياطين الحمر فأنت محظوظ جدا،،

لا أريد الكلام لأن الكلام لن يجلب الانتباه أكثر من صور الانجازات الستة التي عشناها جميعا،، و لكن صدقوني،، بعد عشرين او ثلاثين عاما إن شاء الله،، سيقول كل منا لابناءه و احفاده انه عايش بشكل مباشر "برشلونة الانتصارات الستة"،،، و انه كان شاهدا حيا على كل مرة كان فيها "كابتن الفريق و كان يدعى بويول يرفع الكأس تلو الكأس".


الحقيقة أنني ومنذ عرفت إسم البارسا في "صيف 1992م" لم يسبق لي إطلاقاً أن عشت مشاعر حماسية مليئة بالحب ممزوجة بالفخر , كما هي مشاعري في عام "2009م" ..

"بارسا بيب" وما أجمله من فريق , جعلنا نبصر الكرة كما لم نرها من قبل ..

لا أجحف حق "بارسا ريكارد" ولا "بارسا كرويف" ألبته .. ولكن ما فعله "بيب" ورجاله في موسمه الأول مع الفريق لا يمكن لفريقٍ ما أن يفعله في القريب العاجل ولا حتى الآجل إلا بتعبٍ ومكابدةٍ وروحٍ تتعدى تلكم التي أظهرها جنود "كتالونيا" المخلصين ..

فالفريق دمر بلا رحمةٍ ولا شفقة أعتى دفاعات خصومه وعلى نحوٍ موجعٍ جداً , ورسم البسمة على شفاه الكل أسبوعاً إثر أسبوع , ولربما أقل من ذلك حينما تزدحم عليه مواعيد "الذبح على الطريقة الكتالونية" ..

عذراً إن قلتها .. لكني لا أجد وصفاً خيراً من "الكذب" وإن كان أبيض اللون , أطلقه على كل من يدعي أن هنالك ليلة في هذا العام هي أكثر روعة من غيرها ..

أخبرني عزيزي القارئ .. كيف هي مشاعرك حينما رأيت "ريال مدريد" مجندلاً في ملعبه بسداسية القرن ؟؟ وقارنها بلحظة تسجيل "إنييستا" لهدفه الإعجازي في شباك "تشيك" .. ومن بعد ذلك ضع هذه وتلك في ميزان المقارنة مع لحظة رفع "كارليس بويول" لكأس "الأبطال" أمام أنظار "فيرغسون" ونجومه .. وإن أردت فزد عليهم جميعاً هدفي "بيدرو" في شباك "شاختار" و "إستوديانتيس" .. بربك هل يمكنك أن تغلّب فرحة في إحدى هذه اللحظات على الأخرى ؟!!!

إن كنت قد إستطعت فأبلغني .. فلقد عجزت عن فعل ذلك ..

فهذا مافعله بي "بارسا بيب" وفعل بالملايين معي ..

وإن لم تصدق .. فإسأل لسان "مورينيو" السليط .. هل رأيته ينبس ببنت شفه قبل موقعتينا أمامه ؟؟

لا تسألني "ما فعل بعدهما ؟؟" .. فصمته المطبق يبوّب حينها تحت إطار [[ من باب أولى ]] ..

"برشلونه" كلمة مرادفة لـ "المجد" , "الفخر" , "الإبداع" وغيرها من مرادفات قلما تجتمع إلا تحت مظلة إبن "سانتبيدور" ..

أو إن شئنا .. فلقد تغير معنى كل تلك الكلمات ..

ليصبح معناها المعجمي الجديد "بارسا بيب" ..


بكل صراحه هالعام شي من الخيال والله للحين اقول الي سوينها صج ولا خيال ؟ ,,.

شي مايوصف والله العظيم ,,.

محد فينا كان يتوقع هالانجازات مع مدرب سنه اولى ,,.

مشاعر والله مشاعر شي ماصرنا نعرفه صرنا نعرف نفرح ونفرح ونفرح ونفرررررح ,,.

بداية بطولاتنا بهدف يايا ضد الاتليتك ونهايتها بهدف ميسي على استودينتيس ,,.

يعني مافي اروع من مشاعري لما حققنا الابطال الا بطولة العالم الي حضرتها شخصيا وشفت مباراة برشلونه اول مره من الملعب وخصوصاً انها الملعونه الي ماقدرنا نحققها وجبناها بعيال لاماسياااا ,,.

ومافي احلى من التشجيع من الملعب والله ,,.

كل بطوله لها شي خاص والله ,,.

كأس الملك فرقنا عن الاتليتك بعدد الالقاب وكان باكورة القاب بيب بالموسم الاسطوري والكلمه السريه ,,.

الدوري وياللللللللللللله دوري اذلال مدريد دوري حرق البرنابيو وكيسي كيما مدريييييييييد ,,.

الابطال فزنا فيها بـ مباراة تشيلسي بهدف الاندريس وهالهدف بكل صراحه يمكن اغلى هدف بتاريخ الاندريس واغلى هدف بالنسبه لي حاليا وكل ما اتذكره استرجع ذكريات المكان الي كنت فيه وشلون الجو كان وخصوصا انه رد الدين لفريق قبل امس ,,.

كأس السوبر تكملة اذلال للباسكيين وكل الاهداف من انتاج لاماسيا ,,.

اووووه كأس السوبر الاوربي مباراة رفع الضغط مباراة القهر يالله يا بيدرو والله ما ننسى هالاهداف يابيدرو والله ماننساك نصيحه يابيدرو اعتزل يارجال خلاص انت وصلت شي محد وصله بعمرك ,,.

كأس العالم الملعونه اخيرا اخيرا اخيرا خضعت اخيرااااااااااا ,,.

كنت بالمدرجات بالمباراة النهائيه انا وبو عتب وناصر الثنيان مع البوتشيوس واعصابنا بمعنى الكلمه انتهت خلاص والدقيقه والله مادري جم بس انه خلاص اخر المباراة بيكي يشترك مع المدافع بكره رأسيه للاسطوره بيدرو ويرجع لنا الروح ويرجعلنا كل شي وتعال شيل ابوك وحط اخوك لم الي تعرفه والي ماتعرفه من الفرحه ,,.

وبعدها والله ماصرنا عارفين شنو صاير اشتغلنا تشجيع وانفجر الملعب بهدف افضل لاعب بالعالم الاسطوره ليونييييييييييل واستمر الرقص والتشجيع لبعد المباراة واسألو ناصر شنو سوينا برا الملعب ,,.

شكراً لابو شكراً بيب شكراً يارجال شكراً للفورسا شكراً للمشجعين شكراً للجميع ,,.

فورسا بارسا فيسكا كتالونيااااااااا ,,.

فورسا بارسا فيسكا ابو ظبييييييييييييييييييييييي ,,.


بقدر الإسى الذي واجهته شخصياً في عام السداسية
بقدر مافرحت من أقصى أعماق قلبي بهذا المجد العظيم
عام كله أفراح كروية
وإنتصارات هائلة
وفخر وأعتزاز كوني كتلوني الهوية !
عام طــُبع بقلبي حبّ جنوني
كتبنا .. وسال الحبر كثيراً
نشكر .. ننتقد .. نتعمّق .. نتحاور
عن ماحصل وسوف يحصل !
فذات صباح بهي ّ
قلت لـصديقي بعد تلك الخماسيات والسداسيات التي نفوز بها
قلت له : لماذا لانفوز بـ كل البطولات !
فأجابني وجرس المدرسة يؤي للذهاب للفصول
قال لي : فيصل تحدث بالمنطق يرضى لي عليك !
كانت أحلام طالب مدرسة
وكانت طموحات فتى مُحب للبرسا ..
شعور لاتصفه بضعة أحرف ..
فالإنسان قد يصف هطول الإمطار ..
وقد يصف أصوات موج البحار ..
واحياناً القريحة قد تصف جريان الأنهار ..
لكن صدقوني انها لاتستطيع وصف سنة السداسية
انا الآن أعيش لحظة ً إسمها [ إستيعاب كارثة إسمها السداسية ] !
فـ أتوقع بإن هنالك الكثير والكثير لم يستوعب لحدّ الآن هذهـ الكارثة
قصفنا كبار أوروبا .. وأذللنا خصومنا ..
وأرعبنا الجميع بلا أستثناء .. وصفق لنا أعدائنا ..
كما أسلفت ..
شعور لاتصفه كلمات ..
ولا بضعة عبارات ..
مثل هذهـ المواقف نبكي بـ فرح
كما فعلها القائد بيب !
فقد أبكاني لحظة بكاءهـ !
هكذا تكون التضحية للفريق وإلا فلا ..
عام لن يُنسى في تاريخ كرة القدم !
عذراً ..
دعوني أحاول أستيعاب هذا المجد
فهذا مالا طاقة لي به يابرسا ..

يعجز اللسان عن وصف هذا الانجاز الغير مسبوق
عندما جاء بيب لتدريب الفريق .. كنا نريد ان نلعب كفريق مرة اخرى
لم نكن نفكر في ثلاثية ابدا .. لم نأخذها حتى والفريق في افضل حالاته

كان الطموح هو بطولة الدوري والتقدم قدر الامكان في دوري الابطال
ولكن.. بارسا بيب كان مفعم بالحيوية والنشاط والرغبه بتحقيق الانتصار
كل هذا كان ممزوج بأسلوب لعب كروي ساحر ..
بالطبع .. سقف طموحاتنا ارتفع كثيرا .. واللاعبين اصبحوا يحلمون

وتحقق الحلم .. رغم انه كاد ان يتبخر في لحظات .. نذكر مادار في اذهاننا قبل هدف الرسام انييستا
في مرمى شيلسي .. او عندما تقدم بيلباو مبكرا في نهائي الكأس
أو عندما علمنا اننا سندخل نهائي دوري الابطال بدون خط دفاعنا

ومع ذلك وفي كل مرة كان الفريق يعود ويقاتل لتحقيق الانتصار واستحقينا الثلاثية الغير مسبوقة "محليا" وعن جدارة ليكون عام 2009 عام تاريخي للبارسا

عندما بدأنا هذا الموسم .. عادت أذهاننا لموسم 2006 بعد تحقيق الثنائية والانهيار في مستوى الفريق وخسارة اشبيليه المؤلمة
تقدم بيلباو في السوبر .. ومع ذلك عاد الفريق وبقوة وحقق الانتصار
شاختار كان عنيد جدا .. ومع ذلك قاتل الفريق حتى حقق الانتصار الغالي

لم يبتقى الا البطولة السادسه .. لم يحققها البارسا من قبل فسيكون انجاز غير مسبوق .. وسيكون ايضا انجاز
غير مسبوق من اي فريق اخر ..

جميعنا نعلم ان البطولة صعبه .. والضغوطات كبيرة .. والبارسا عانى من جدول لا يرحم .. فهو يلعب باستمرار كل ثلاثة ايام
والخصم فريق قوي جدا ومتمرس وشرس .. ولا ننسى انه اصلا في مباريات الكؤوس يقل مستوى الفروقات كثيرا
هدف الفريق الارجنتي كان صدمه ..
الفريق قاتل بقوة ونوع اللعب .. والدفاع الارجنتيني كان يحاول بقوة .. الفريق اضاع اكثر من فرصه سانحه

البعض بدأ يفقد الأمل .. ولكن الكثير منا كان متمسك بالامل الى اخر لحظة .. فنجوم البارسا عودونا على القتال الى اخر لحظة
لحظة الهدف كانت لحظة من اللحظات العديدة التي لا تنسى هذا العام .. وهدف ميسي الطائر كان أحلى ختام لفريق حلق بعيدا جدا

الف مبروك لكل البرشلونيين .. وان شاء الله سنفرح اكثر هذا العام

بـ صراحه شعوري بعد الموسم التاريخي يختلف عن ماهو شعور البقية .. ليس لتعصبي او حبي للفريق الكتالوني فقط بل لما واجهته من ضغوطات و صفعات خلال الموسم .. فمنذ استلام الماستر بيب لمنصب التدريب خلفاً لريكارد و مطالبته بخروج الثلاثي الكبير شعرت لوهلة بأن الفريق قد انتهى !!

و بدء الموسم و كان الخوف يسيطر علي .. لكن اسبوعاً بعد اسبوع .. شهر بعد شهر .. و الأهم بطولة بعد بطولة .. صفعات بيب المتتالية لي قد بثت شيء لا يوصف في داخلي .. زاد حبي لهذا الكيان .. ليس لان الفريق فاز بالبطولات .. لكن لانه اثبت ان برشلونة لا يقف على شخص واحد .. يخرج من يخرج و يأتي من يأتي و يبقى برشلونة هو برشلونة !! الفريق الوحيد الذي لا يعرف طريقة غير الهجوم مهما كان الخصم !!

حققنا البطولات الـ 6 و لعبنا لقائات غاية في الاهمية بغياب ابرز اللاعبين لكن بقى إسم برشلونة فوق الجميع .. قد اكون اسعد إنسان على وجه الارض .. لأنني و ببساطة عاشق للحن البلوغرانا .. لحن لا يتغير مهما كان الخصم على غرار الاندية الاخرى .. بداية بالكأس حيث بدئت الفرحه .. تبعتها ليلة ( 6-2 ) في البرنابيو و قد تكون اجمل الليالي في حياتي .. بعدها كانت ليلة الرسام و معشوقي الدون انيستا في وسط لندن .. هنا انفجرت بالبكاء فالبارسا حقق المستحيل .. بعدها الدوري و دوري الابطال ثمار ما حصده رجال بيب خلال الموسم !!

بدئنا بـ السوبر الاوروبي و الاسباني و كان شعوري واحد فقط " هو موسم برشلونة " .. اما كأس العالم للأندية فهو غير !! شاهدت اللقائات من ارض الحدث .. و لا اخفي عليك انه جن جنوني بهدف بيدرو في النهائي !! هدف اعاد لي الروح !! فرحه ما بعدها فرحه !!

لكن اجمل ما في الموضوع هو أنني قد شهدت تسجيل عصر جديد ليس بالذهبي بل بالياقوت و الالماس .. هذا بحد ذاته يجعلني سعيداً حتى الجنون !!

من القلب شكراً بيب .. شكراً لاعبي برشلونة !!


عام من الخيـال ، من الإبـداع ، من الوهـم الذي تحـول لـ حقيقـة يصعـب على العاقل تصديقهـا ، قد يمـر على عاشق أي نادي ، لحظة أو اثنتيـن خالدتيـن في كل موسم ، يتذكرهمـا ويميز به ذلك الموسم ، إلا أن عشاق البارسا من كثرة اللحظـات الخالـدة ، لم يعودوا يميزوا بيـن أهم لحظات الموسم ، فـ هل كانت رباعية البارسا في البافاري في شوط ، أم كانت طلقـة إنييستا القاتلة في قلب الستامفـورد ، أم كانت صرخة كتلونيا في قلب مدريـد بسداسيـة لا تنسـى ، أم نهائي التشامبيونز ليـج ولحظات تحقيق الثلاثية التاريخيـة ، أم هدف بيدرو في السوبر الأوروبي ، أم لمسـة فنان يدعى ميسي بصدره ، لـ يكتب أروع نهاية لـ سنة من المجـد الماسي الذي نقش بحـروف من ذهـب ، على صفحـات التاريخ الكـروي !!

قد نسمـع من بعض العشاق القدامى ، عن خماسية كرويـف في مدريـد ، عن أسطورية ليديساو كوبالا ، عن روعـة هيريستو ستويشكوف والتي أدركنـا بعضهـا ، قد نتـذكر نهائي ويمبلي وصاروخ كويمـان المـدوي ، كلهـاذ\ ذكريـات متفرقـة ، ولكـن .!!

لقـد عشنـا نحن ، لحظات موسم بارسا بيـب الأسطـوري ، نعم عشناه وعايشنـاه ، بآلامه وآمالـه ، بروعة أيامـه ، بأدق تفاصل جنونه ، لحظـات جنون بلوغراني ألهبت حماسنـا طيلة موسم ونصـف ، ها نحـن نتذاكرهـا ، وسنظل نتذكرهـا أبد الآبـدين ، نحكيهـا لـ أبنائنا وأحفادنـا ، نعم لقـد كنـا هناك وقتهـا !!

أفضل فريق كـرة قـدم في التاريخ ، هكذا عنونت صحيفة الغريم المدريديـة بعد السداسية التاريخية ، نعـم ، نحن عشاق البارسا عايشنا تلـك الحقبـة الماسيـة ، وسنظل نقصهـا ونتقاصهـا ، نسعـد لـ ذكراها ، لـ ذكرى ذاك الفريق الأسطـوري ، الدريم تيـم بارسا بيب جوراديولا !!


نوجه لهم باقة شكرٍ وعرفان لأنهم شاركونا بمشاعرهم في هذه اللحظات التي لن تنسى في تاريخ البلوغرانا , والتي سعد الجميع بأنه عاشها يوماً بيوم شهراً بشهر لينتهي أجمل الأعوام في تاريخ البلوغرانا بإنجاز لا مثيل له وغير مسبوق عالمياً يفعله هؤلاء الأعبين بمدربٍ طموح , وجمهور يقف خلفهم في شتى أبقاع العالم لمساندته والوقوف معه ..

شكراً لكل من شارك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lightc.3rab.pro
 
أممم .. أصعب شئ لي في الحياه هي وصف اللحظات ..الحزينه منها أو الجميله .. خصوصاً الجميله .. لإنها ولـ الاسف تمر بسرعة البرق ..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات لايت سي :: الاقسام العامة :: قسم الاخبار العام-
انتقل الى: